أون إسلام.نت

استشارات :

لبن بالثدي بعد الفطام .. يؤخر الحمل

أرسل لصديقك طباعة
تفاصيل الإستشارة
سعيد عبد الراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله كل خير. السؤال: منذ ثلاث سنوات وحتى الآن عندما تقوم زوجتي بالضغط على ثديها يخرج منه لبن، علمًا بأن لدينا طفلاً واحدًا وعمره ثلاث سنوات. هل هذه حالة مرضية أم لا؟ وما هي طرق علاجها؟ ولكم الشكر.
د. محمد نورالدين عبد السلام
2001-09-11
الاجابه
أخي الفاضل/

عادة بعد الولادة يبدأ اللبن في الظهور بالثديين، وطالما استمرَّت الرضاعة فإن إفراز اللبن لا يتوقف، أما بعد الفطام فإما أن يجف اللبن تلقائيًّا أو يبقى موجودًا بالثدي؛ لذلك عند الضغط على الثدي يظهر اللبن.

وفي الحالة الثانية يستحسن تجفيف اللبن، حيث إنه ربما يؤخر التبويض، وبالتالي الحمل التالي، والعقار المستخدم لتجفيف اللبن هو: dopergin أو lactodel أو parlodel، فأي منها يجفِّف اللبن، والجرعة المستخدمة هي كالآتي:

نصف قرص بعد الإفطار، ونصف قرص بعد العشاء لمدة يومين، ثم نصف قرص بعد الأكل 3 مرات يوميًّا لمدة يومين آخرين، ثم قرص كامل بعد الإفطار، وقرص كامل بعد العشاء، ونستمر على الجرعة الأخيرة لمدة شهر بعده يعمل تحليل لهرمون إفراز اللبن، وهو تحليل للدم واسمه serum prolactin، فإن كان الهرمون مرتفعًا نكرِّر العلاج لمدة 15 يومًا، وهكذا حتى يتم تجفيف اللبن.


الإعلانات