أون إسلام.نت

استشارات :

تشطيب القرنية .. ليس الأفضل لتصحيح حسر البصر

أرسل لصديقك طباعة
تفاصيل الإستشارة
يوسف
أنا مُصاب بقصر في النظر بدرجة "-4" لكلتا العينين، ذهبت إلى الطبيب المختص لاستشارته في إمكانية إجراء عملية لتحسين نظري، فقال لي: إن اسم العملية هي تمشيط القرنية. هل هذه العملية خطيرة؟ وهل لها أعراض جانبية؟
د. مالك يوسف الأبكع
2001-08-08
الاجابه
الأخ الكريم/ يوسف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن عملية تصحيح حسر البصر بما يسمَّى تشطيب القرنية وليس تمشيط القرنية، وذلك بإجراء جروح شعاعية مجهرية على سطح القرنية؛ لتبديل سطح القرنية، وتغيير قوة انكسار الأشعة الواردة على العين، يمكن أن تحسن من ضعف الرؤية لديك، ولكن هذا يترك ندبات خطية بيضاء دائمة على سطح القرنية، ويمكن أن يحدث إزعاجًا للمريض، ولا يمكن التخلص منها مستقبلاً، فهي ندبات دائمة ولا تزول مع الزمن.


ولكن إذا رغبت في تصحيح الرؤية لديك بدون استخدام النظارة الطبية، فإنني أنصحك بإجراء تصحيح حسر البصر "Myopia " بواسطة أشعة الليزر، فهذا نتائجه أفضل، ولا يترك ندبات ظاهرة على القرنية.

مع تمنياتي لك بدوام الصحة والعافية.

و لمزيد من المعلومات عن استخدام الليزر يمكنك مطالعة الاستشارة التالية :

الليزر لعلاج قصر النظر




الإعلانات