أون إسلام.نت

استشارات :

التهاب فطري على العضو الذكري

أرسل لصديقك طباعة
تفاصيل الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله أسئلتي في نقاط محددة:

1- لاحظت احمرارا في إحدى مناطق العضو وبثور في أول القضيب من ناحية العانة عددهم 2 وعندما تأتي عليها المياه أحس بحرقة خفيفة والعضو كأن على الجلد "كرمشة" وابيضاضا، كأن عليه "صابون خفيف" جدا، ظهر هذا بعد الاستمرار مع زوجتي الممارسة اليومية لمدة أسبوع علما بأني مسافر لإحدى المدن الساحلية وأرجع لفترات قصيرة وأن زوجتي تعاني من بعض الإفرازات ذات الرائحة.

2- تحليل السائل المنوي قبل ظهور هذه الأعراض العدد 42 مليون مم الكمية: 1.5 والسرعة بعد الساعة الثانية على الرابعة 10% والثالثة 10% والثانية 20 والأولى 10 وبدون حركة 50%. وطلبت مزرعة على الصديد وجدت أنه لا يوجد بكتيريا والصديد من 6 : 8 ما إمكانية حدوث الحمل مع هذه النتيجة وتقديركم للموقف؟

3- هل تتطور الدوالي من الدرجة الأولى إلى الثانية وهكذا؟

4-هل تؤدي الدوالي إلى صديد؟

5- قمت بعمل مزرعة للبروستاتا ولم يكن بها أي مشاكل علما بأني أعاني من تنقيط البول بعد البول مباشرة ويستلزم مياه على العضو والانتظار فترة حتى تنزل كامل الكمية؟

6- هل تنزل خلايا من الخصية وتظهر على هيئة صديد وما هي هذه الخلايا؟

7- أعاني من ورم في إحدى أصابع قدمي منذ ما يزيد على شهر وما ذكرته في النقطة رقم 1 فهل هناك مانع من أن أقوم في هذه الأثناء بعمل تحليل للسائل المنوي؟

8- هل تؤثر الجلسة لفترات طويلة على الدوالي؟ شكرا والسلام عليكم ورحمة الله أرجو أن يكون الرد من أولوياتكم..

د. زين العابدين محمد
2009-11-07
الاجابه
الأخ الكريم.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

إذا لخصنا شكواك في شكل تقرير طبي فإنه يمكننا القول بالآتي:

- أنت متزوج منذ فترة قصيرة ولا تتواجد بمنزل الزوجية إلا لفترات محدودة، وهذا بالتأكيد يؤثر على حدوث الحمل الذي تتعجله.

- زوجتك تعاني من إفرازات مهبلية، ولقد ظهر لك أخيرا طفح جلدي على العضو الذكري على شكل احمرار وبثور مصحوبة بلون أبيض شبيه برغوة الصابون أو اللبن الحليب، وهذا الوصف يدل بلا شك على أنك مصاب بالتهاب فطري من فصيلة الكانديدا سور Candida Soor وهذا الفطر يعتبر من الأنواع الحميدة لتواجده بصورة طبيعية لدى نسبة عالية من النساء، إلا أن هذا الفطر قد يتكاثر ويتواجد بتركيز عالٍ في الحالات التالية:

1. عند تعاطي المضادات الحيوية بكثرة أو لفترات طويلة.

2. عند تواجد أمراض أخرى مصاحبة أو مزمنة.

3. كذلك عند استعمال حبوب منع الحمل أو في حالات الحمل.

4. وأيضا قد تكون المبالغة في النظافة واستعمال الدش المهبلي من مسببات هذا الوضع إذ أن إزالة البكتريا الحميدة يساعد على نمو هذا الفطر نتيجة لاختلال التوازن الطبيعي.

وقد تكون الإصابة في مثل هذه الحالات من مسببات تأخر الحمل نسبة لتغير نسبة الحموضة داخل المهبل بصورة غير ملائمة للحيوانات المنوية.

وتتم المعالجة بصورة سهلة وغير مكلفة بتعاطي العقار المخصص لذلك على شكل كبسولات تؤخذ عن طريق الفم مرة أسبوعيا لمدة 4 إلى 6 أسابيع بعد إثبات وجود هذا النوع من الفطر بواسطة الفحص المجهري البسيط، وتتم معالجة الطفح الجلدي بواسطة الكريم الموضعي أو اللوشن أو البخاخ حسب اختيار الطبيب المعالج.

وإذا لم يحدث الحمل في غضون ثلاثة أشهر، يعاد فحص السائل المنوي، شريطة أن تكون مقيما مع الزوجة دون فترات سفر أو انقطاع لتحري فترات الخصوبة لديها، كما أن ورم الإصبع لا علاقة له بتحليل السائل المنوي.

أما بالنسبة لسؤالك عن دوالي الخصية فلا علاقة لها بالصديد أو الجلوس لفترات طويلة، ويمكنك مطالعة الرابط التالي لمزيد من الفائدة حول دوالي الخصية:

دوالي الخصية.. من العرض إلى العلاج

ختاما أخي الكريم، نطمئنك فالمشكلة بسيطة وعلاجها سهل بإذن الله، وفي انتظار أن توافينا بأخبارك بعد مراجعة الطبيب، داعين الله لك بالتوفيق والسداد والذرية الصالحة.

الإعلانات