أون إسلام.نت

استشارات :

رغم قرار المحكمة.. وزيرة التعليم البلجيكية ترفض الحجاب

أرسل لصديقك طباعة
(0 تصويتات, متوسط 0 من 5)
رغم قرار المحكمة.. وزيرة التعليم البلجيكية ترفض الحجاب
27924
وكالات - إسلام أون لاين.نت , وكالات - إسلام أون لاين.نت

بروكسل- قالت وزيرة التعليم الإلزامي في بلجيكا إنها مصرة على موقفها الرافض ارتداء أي زي يعبر عن الانتماء الديني، وفي ذلك الحجاب الشرعي بالنسبة للمسلمات، بالرغم من حكم لمحكمة الاستئناف البلجيكية يسمح بذلك، بحسب وكالة أنباء "آكي" الإيطالية الجمعة 12-3-2010.

وبحسب الوزيرة البلجيكية ماري دومينيك سيمونيه، فإن "ارتداء أزياء تدل على القناعات الدينية" مثل الحجاب الإسلامي "أمر لا يمكن قبوله"، وذلك في معرض تصريحات أدلت بها اليوم تعليقا على قرار محكمة الاستثناف البلجيكية الصادر أمس الخميس، والذي سمح بموجبه لإحدى المعلمات المسلمات في إحدى مؤسسات التعليم العام بارتداء الحجاب في الصفوف الدراسية أثناء التدريس.

طالع أيضا:

ورأت وزيرة التعليم الإلزامي أن قرار المحكمة "يستدعي إعادة النظر في القوانين المطبقة حاليا في المؤسسات التعليمية (البلجيكية)، والتي تركز على ضرورة التزام مبدأ الحيادية"، وأضافت أن ارتداء الحجاب "يشكل مخالفة لهذا المبدأ، ولذلك لا يمكن السماح به"، حسب قولها.

ودعت الوزيرة إلى العمل من أجل سن قوانين "أكثر وضوحا" تركز على مبدأ الحيادية في المؤسسات التعليمية، ولكن دون الإضرار بالقيم الأساسية والقائمة على حرية المعتقد والتفكير".

واستقبلت بلجيكا العام الدراسي الحالي في بدايته في سبتمبر 2009 بقيام بعض المدارس بمنع المسلمات من دخول مدارسهن بالحجاب؛ ما أدى إلى تظاهر العديد من الطالبات خارج المدارس مطالبات بحقهن في حرية التعلم والعقيدة، مع بدء بعض أبناء الأقلية المسلمة في البلاد بالسعي في بناء مدارس خاصة بهم لتخطي العراقيل التي تستهدف بناتهم.

وفي بلجيكا يعود قرار منع ارتداء الحجاب أو السماح به في المدارس إلى مديري المدارس، ويوجد 23 مدرسة فقط من بين 148 مدرسة في المستويات الأقل من الثانوي تسمح بارتداء بالحجاب، بينما كانت هناك مدرسة ثانوية واحدة فقط تسمح به قبل أن تقرر قبل أشهر عدم السماح بارتدائه. وقبل ذلك، وفي أغسطس 2009، أعلن برلمانيون بلجيكيون عن تقديم مشروع قانون يجرم ارتداء النقاب، كما يوجد في بلجيكا عدة بلديات تمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة، كما يوجد قرارات للشرطة تحظر وضع الأقنعة في الشارع "في غير فترات الاحتفالات".

ويعيش في بلجيكا نحو 450 ألف مسلم يشكلون ما نسبته 4.5% من إجمالي تعداد السكان البالغين حوالي عشرة ملايين نسمة، ويتوزع المسلمون بين 250 ألفا من أصول مغربية، و130 ألفا من أصل تركي، و30 ألفا من أصل ألباني، أما الباقي فمن أصول فلسطينية وجزائرية وتونسية وبوسنية.

طالبات ترفع لافتات احتجاج لمنعهن من دخول المدارس بالحجاب
الإعلانات